أقسام الطب

اقسام المعايير العالية

  1. Home
  2. أقسام الطب
  3. اقسام المعايير العالية
  4. سرطان الثدي
Facebook E-mail Print

لماذا يجب عليك تلقي علاج سرطان الثدي في AMC ؟

منذ افتتاح عيادة سرطان الثدي في عام 1992 قامت AMC بتطوير مركز سرطان الثدي في عام 2009 جاذبة بذلك المزيد والمزيد من المرضى. قام المركز باجراء20000 جراحة لسرطان الثدي حتى عام 2013 وللمرة الأولى في كوريا تُجرى أكثر من 2000 جراحة سنويا منذ العام 2010. تمت معالجة 13%من مرضى سرطان الثدي أيضا في . AMC حوالي 70٪ من المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي يحافظون على ثديهم بواسطة الجراحة. قامت AMC ب 3000 إعادة زرع الثدي بعد الاستئصال خلال عام 2014. كل واحد من ثلاثة مرضى قاموا باستئصال الثدي قاموا بعملية زرع الثدي.

وعلى وجه الخصوص قام فريق سرطان الثدي AMC التابع للمركز بتحسين نتائج العلاج لكل مريض من خلال تقديم خدمات علاج متعددة التخصصات من خلال نظام تعاون منسق بين الإدارات ذات الصلة (الجراحة، الأورام، الجراحة التجميلية، الأورام الإشعاعية، الأشعة، علم الأمراض، الطب النووي، طب إعادة التأهيل). يدير معهد السرطان خمسة عيادات متخصصة مثل عيادة الصحة مدى الحياة (المعافى على المدى الطويل)، عيادة العلاج العام قبل الجراحة، عيادة سرطان الثدي، عيادة العلاج المتكامل (السرطان المتكرر)، عيادة وارثي سرطان الثدي، وتقديم الخدمات الطبية المثلى لكل مريض.

خيارات العلاج:

العلاج الكيميائي.

ان خلايا الجسم العادية تخوض تجربة الانقسام والموت للحفاظ على عدد من الخلايا ووظائفها. ومن ناحية أخرى، تتميز الخلايا السرطانية بسرعة نمو من خلال الانقسامات اللانهائية للخلايا دون داع وتنتشر الى الأعضاء الأخرى.

ان معظم الادوية المضادة للسرطان هي نوع من الأدوية السامة للخلايا التي تستخدم هذه الخصائص لمنع عملية الانتشار السريع للخلايا ونموها. ومع ذلك فإنها لا تميز الخلايا السرطانية من الخلايا الطبيعية، ومن خلال التأثير على خلايا التكاثر السريع في الجسم قد يؤدي ذلك إلى آثار سلبية مختلفة.

المعالجة بالإشعاع.

يستخدم العلاج الإشعاعي تقنية 5 حقول والتي تشمل كامل الثدي حيث يبقى الورم والعقد المحيطة والغدد الليمفاوية المحيطة بها لتحسين تأثير التجميل وتقليل الآثار السلبية. ان جراحة الحفاظ على الثدي هي عملية إزالة الأنسجة السرطانية والغدد الليمفاوية الإبطية مع ترك الأنسجة الأخرى في الثدي سليمة، على عكس استئصال الثدي الجذري. سرطان الثدي هو سرطان متعدد المراكز يحتوي على أكثر من ورم واحد، لذلك قد تبقى هناك 20-30٪ من سرطان غير مرئي في مكان ما في الثدي حتى بعد محاولة التخلص تماما من كتلة سرطان الثدي الواضحة. ولهذا السبب فإن العلاج الإشعاعي يحد من نمو خلايا السرطان أو يدمرها. ويرتكز ذلك على نتائج الأبحاث التي أجراها مشروع الأمعاء والأمعاء المساعد الجراحي الأمريكي (NSABP) على أنه عندما تم إجراء استئصال الثدي على سرطان الثدي المبكر، كان معدل تكرار المرض خلال عشر سنوات 40٪. وفي الوقت نفسه، عندما تم إجراء استئصال الثدي بالتزامن مع العلاج الإشعاعي، كان معدل التكرار أقل من 9٪. لهذا السبب يجب أن يتم العلاج الإشعاعي بعد جراحة الحفاظ على الثدي.

الجراحة:

1) استئصال الثدي.

استئصال الثدي هو النهج التقليدي لعلاج سرطان الثدي الذي يزيل الثدي كله بما في ذلك الحلمة وكذلك الغدد الليمفاوية الإبطية. ان سبب إزالة الثدي كله هو أن سرطان الثدي هو سرطان متعدد المراكز. وبعبارة أخرى فان الأنسجة السرطانية غير قابلة للشفاء ويمكن ان تكون هناك كتل أخرى كبيرة من السرطان مختبئة. ووفقا للتقارير فان الخلايا السرطانية تبقى موجودة في أجزاء أخرى من الثدي بعد الجراحة في 38٪ من حالات سرطان الثدي ذو الحجم الأكبر من 2 سم، وفي 26٪ من تلك الأصغر من 2 سم، وفي 80٪ من السرطان تحت الحلمة.

والسبب في إزالة الغدد الليمفاوية الإبطية هو التالي: أولا، تنتشر الخلايا السرطانية في الغدد الليمفاوية عند 40٪ من مرضى سرطان الثدي، لذلك فمن المستحسن ازالة الغدد الليمفاوية الإبطية لعلاج هذا المرض تماما. ثانيا، تبين الخزعة من الغدد الليمفاوية ما إذا كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى الغدد الليمفاوية خلال فترة من 5-7 أيام بعد الجراحة، وسيتم استخدام هذه النتيجة لتحديد طور السرطان. على سبيل المثال، إذا كان الورم أكبر من 2 سم وانتشر في العقد اللمفاوية الإبطية، فهو في المرحلة 1؛ واذا انتشر الورم السرطاني في الغدد الليمفاوية الإبطية بحجم آخر فهو مرحلة أعلى من المرحلة 2. ثالثا، ان معرفة مدى انتشار السرطان في الغدد الليمفاوية الإبطية يساعد على تحديد خيارات العلاج بعد الجراحة وكيفية الجمع بين العلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي، والعلاج مضاد الأستروجين.

2) جراحة الحفاظ على الثدي.

جراحة الحفاظ على الثدي تعتمد على ازالة الأنسجة السرطانية وجزء من الأنسجة المحيطة بها، وأيضا إزالة العقد اللمفاوية الإبطية عن طريق إجراء شق تحت الإبط. يتم ترك جزء كبير من الثدي والحلمة سليمة. لذلك، وبعد خروج المريض من المستشفى وشفاء الندبة الجراحية، سيتحول المريض إلى مريض خارجي لتلقي العلاج الإشعاعي. يتم تطبيق الإشعاع لمدة خمس دقائق في كل مرة خمس مرات في الأسبوع لمدة 6-7 أسابيع من أجل الحد من نمو السرطانات الصغيرة لان مريض سرطان الثدي قد يكون عنده أورام متعددة في الثدي.

فوائد جراحة الحفاظ على الثدي تكمن في الآثار التجميلية والارتياح العاطفي والنفسي للمرضى. وخاصة انه في كوريا معظم مرضى سرطان الثدي من النساء الشابات (60٪ من مرضى سرطان الثدي في AMC هم من النساء الشابات في الثلاثينات والاربعينيات من العمر، لذلك يفضل الحفاظ على جراحة الحفاظ على الثدي. ووفقا لبعض الدراسات التي اجريت على نطاق واسع، لا يوجد فرق كبير في معدلات البقاء على قيد الحياة بين جراحة الحفاظ على الثدي واستئصال الثدي. ولهذا السبب، من المتوقع أن تستمر حالات جراحة الحفاظ على الثدي في الزيادة حيث يتم الكشف عن سرطان الثدي في وقت مبكر بفضل الفحص الطبي المنتظم، ولكن هذا النهج لا ينطبق على الجميع ويجب اختياره على أساس شروط معينة.

  • الورم السرطاني يجب أن يكون أصغر من 3 سم.
  • يجب أن يكون الورم السرطاني 2 سم بعيدا عن الحلمة.
  • يجب أن يكون سرطان الثدي في المرحلة 1 أو 2 (لا تنطبق على الحالات التي هي أعلى من المرحلة 3)
  • يجب أن لا يوجد أكثر من اثنين من الأورام السرطانية في الثدي في نفس الوقت.
  • حجم الثدي يجب أن لا يكون صغيرا جدا.
  • يجب أن لا يظهر التصوير الشعاعي للثدي انتشارا واسعا للتكلسات الصغيرة.

العلاج بمضادات الإستروجين.

يعتقد أن هرمون الاستروجين عند الإناث قد يؤثر على نمو معظم خلايا سرطان الثدي. ان خلايا سرطان الثدي لها مستقبلات هرمون الاستروجين في السيتوبلازما، هذه المستقبلات وهرمون الاستروجين تزيد من نمو الخلايا السرطانية. ان 60-70٪ من مرضى سرطان الثدي وبعد انقطاع الطمث لديهم مستقبلات هرمون الاستروجين في الخلايا السرطانية، مقارنة مع 40-50٪ من المرضى قبل سن اليأس. لذلك، فإنه من المطلوب فحص جميع المرضى من ناحية مستقبلات هرمون الاستروجين. إذا وجد في المستقبلات هرمون غير هرمون الاستروجين ولكن مادة أخرى مثل (تاموكسيفين) سوف يؤدي هذا الى منع نمو الخلايا السرطانية.

الهدف من العلاج.

تلعب المواد وعوامل النمو المختلفة دوراً في عملية النمو والانقسامات لكل من الخلايا الطبيعية والخلايا السرطانية. الجين HER-2 الموجود في الجسم يشارك في السيطرة على انقسام الخلايا. وعندما يتطور سرطان الثدي، يتم تنشيط وظيفة الجين (HER-2 على التعبير) لتسهيل تقسيم الخلايا السرطانية عند بعض المرضى. الهدف من العلاج هو إجراء للمنع الانتقائي لمسار الجين HER-2 الذي يرتبط بانتشارتكاثر الخلايا السرطانية. وذلك على عكس الأدوية التقليدية المضادة للسرطان، فان الأدوية المستخدمة للعلاج لن تسبب الغثيان، وفقدان الشعر، وقلة الكريات الدموية. الأدوية الأكثر حضوراً المستخدمة في العلاج المستهدف لسرطان الثدي تشمل لاباتينيب و هيرسيبتين ل أوفيركسريسيون من HER-2 نيو.

فعالية علاج AMC.

خلال العقدين الماضيين، أظهر مركز AMC لسرطان الثدي نتائج علاج ممتازة من سرطان الثدي مع 89.3٪ من معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات من المرضى الذين يعانون من جميع مراحل السرطان بين عامي 1989 و 2008 في حين أن 91.9٪ من معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لجميع المرضى كانت بين عامي 2003 و 2008، وهناك تحسن بنسبة 20٪ في معدلات البقاء على قيد الحياة في ال 15 عام الاخيرة. ان هذه النتائج العلاجية الممتازة كانت أفضل من نتائج البلدان المتقدمة مثل الولايات المتحدة وأوروبا واليابان.

  • أكبر عدد من العمليات الجراحية لسرطان الثدي.
  • 20000 جراحة سرطان الثدي أجريت في عام 2013 ولأول مرة في كوريا.
  • 3000 عملية إعادة بناء الثدي أجريت في عام 2014 ولأول مرة في كوريا.
  • 2500 عملية جراحية لسرطان الثدي تقام سنويا في المتوسط.
  • أكبر عدد من عمليات جراحة سرطان الثدي وإعادة البناء الفوري التي أجريت في كوريا.
  • 94-97% من معدلات البقاء على قيد الحياة في المرحلة 1 و 2 وأكثر من 80٪ من معدلات البقاء على قيد الحياة في المرحلة 3.